الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي » إذا ما الشمس في السرطان صارت

عدد الابيات : 13

طباعة

إذا ما الشمس في السرطان صارت

فدونك هيكل القوس المبارك

فتحت دوائه الأفلاك روح

من الناسوت قد حملت ثمارك

سواد عروقها يجنيك ورداً

ترى فيه احمرارك واصفرارك

وقد فرشت برضراض كريم

يولدّ صبغ جوهره نضارك

فخذ رضراضه واتركه فيما

يقيه سم ريحك أو غبارك

ورشّ عليه ماء العين حتى

يرطبه لدى السحق المبارك

وأنعم سحقه بالماء واعزل

أذاه وأهد عند الطبخ نارك

وخذ منه السواد تجد ضياء

كجنح الليل حين جلا نهارك

وسخّنه ورطبه وحمّر

به الياقوت فهو ينير دارك

هو الجسد الغليظ غدا لطيفاً

بوزن الروح تحسبه ادارك

به يشفى سقيمك وهو يعطي

غنى أبداً فيؤمنك افتقارك

عطية ربنا وأجل نعمى

له إن أنت أحسنتَ اعتبارك

تبارك من عطاياه جسام

وأنعمه مضاعفة تبارك

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الطغرائي

avatar

الطغرائي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Al-Tughrai@

375

قصيدة

4

الاقتباسات

168

متابعين

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب ...

المزيد عن الطغرائي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة