عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

في رحمة الله حلَّ شيخٌ

وجنّةٍ دارها الخلودُ

تفيضُ من صدره علومٌ

وقد طمى بحرها المديد

ولم يزل ميّتاً وحيًّا

من علمه النَّاس تستفيد

سار إلى ربه غير فان

بالعز وهو العزيز الحميد

ومذ توفّاه قلتُ أرِّخْ

مضى إلى ربه السعيد

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس