الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

مولاي قد حان الوداع

مولايَ قَد حان الوَداعُ

وقد عزَمْتُ على المَسيرِ

كم زَرْتُ حضرتَك الَّتي

ما زلتُ منها في حبور

ورجَعْتُ عنك بنائلٍ

غمرٍ وبالخير الكثير

والله يعلَمُ أنّني

عن شكر فضلك في قصور

يا مفرَداً في عَصره

بالفضلِ معدوم النظير

يا يوسُفَ البدر الَّذي

يسمو على البدر المنير

ما لي بغيرك حاجةٌ

كغِنى الخطير عن الحقير

وسواك يا مولاي لا

والله يخطر في ضميري

ما كلُّ وَرّاد يفوز

بمورد العذب النمير

لا زلتَ أهلاً للجميل

مَدى الليالي والشهور

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس