الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

نذر العمر للغرام صبيا

نذر العمر للغرام صبيا

وانقضى عمره ولم يجن شيّا

غير شوك أدمى أمانيه فارتا

عَ وقاسى الحرمان صبّا خليّا

تخذ الليل معبداً وسنا الحبّ

إلهاً من سحر فينوس حيّا

كلما أطلع الكرى فجر حلمٍ

حسب الليل صبحَه سرمديا

وإذا أشرق الصباح ولم يلق سن

اهُ ظنّ الصباح عشيّا

رحمتا للمحرومِ يصنعُ سلوا

هُ من الدمع سيكباً وعصيّا

قال لي وهو مطرق الرأس حزنا

أي شيء جنى الحنين عليا

ليس ذنبا أنى أهيم بحوا

ء فما زلت في الهوى آدميا

نحن في مغرب الحياة نسينا

بالصبابات صبحها الأزليا

وأبونا الطريد ألقى علينا

في هوى الغيد درسه القدسيّا

فأجبناه مؤمنين فقد كا

ن عليه السلام برّاً نبيّا

ونسينا التفاح إلا خدودا

واشتهيناه في الخدود حييا

ونسينا الفردوس إلّا وعودا

ولقاءً تحت الغصون حفيّا

ونسينا الشيطان إلّا لعاباً

وأكفّاً تطوى المعاطف طيّا

ونسجنا المنى محاريب شعر

وتخذنا الهوى إلهاً عليّا

وتخذنا الأوهام دنيا فتون

وأقمنا عرس السهاد بكيا

وحرمنا الخلود إلا خلوداً

خلق الفنّ روحه الأبديّا

وهي حواءُ لم تزل تلهم المعجز

من فنّها وتعطى الشهيّا

قد رضينا من أجلها الدهر غيثا

من رذاذ حيناً وحيناً أتيّا

وأنا الشعر المعربد بالعين وإن

كنت بالفؤاد تقيّا

لم أنل من غرامها ما تمنّيت

وما زلت بالتمنى شقيّا

آه من فتنة تهزّ وجودي

وتشبّ النيران في أصغريا

أنا قيسٌ ليلاه في كل ليلى

وهواه المشاع لم يك غيّا

أرصدُ السبل ربّما لاح بدرٌ

فأنارَ الوجودَ في ناظريّا

وأريد الحياة خمرا وشعرا

وغراما مطهّراً عبقريّا

ثم تمضى الأيام بي ظامىء القل

ب ولمّا أفن الطريق مضيا

لا هوى يرعش الجفون خشوعا

ويفيض الإلهام شعراً رويّا

لا ولا قاسم الجمال على النا

س حظوظاً يُنيلني منه شيا

أنا سأمان زاهد في حياتي

والأماني تكوى حنايايَ كيّا

قلت يا صاحبي هناك خيالٌ

عاش للمُلهمين يدنى القصيّا

فأرق شعَرك الحزينَ مداماً

واسقه العاشقين خمراً نديا

فتولّى عني وغمغم شعرا

لم تصافح أنغامه أُذُنيّا

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة صالح الشرنوبي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس