الديوان » مصر » صالح الشرنوبي »

قالوا الربيع فقلت لا

عدد الأبيات : 39

طباعة مفضلتي

قالوا الربيع فقلت لا

أدريه من عمر الزمان

أنا ما عرفت سوى الخريف

أعيش فيه بلا أمان

شرِبته أيامي الحزينة ملء

أكواب الهوان

ورأته روحى عالماً ما فيه

للسلوى مكان

قالوا الربيع فقلت ما

أشقى حياتي من حياه

أو هكذا أمضى وما

بلّغتُ من أملي مداه

أنا ذلك الفجر المحير

ليس يهديه سناه

ضمته أكفان الدجى

وطوته أحشاء الفلاه

ذهب الصبا وقنعت من

ذكراه بالجمر المذاب

وأتى الشباب فخبريني أين

أحلام الشباب

ردى على إذا اردت فملء

عينيك الجواب

وإذا بكيت فلا تقو

لي شاعر فقد الصواب

يا حلم أيامي التي

ولت وحلم الباقيات

بيني وبينك في الهوى

قلبي الجريح وأمنياتي

هذا سجين أضالع

فنيت على جمر الشكاة

ومناي أذبل زهرها

الظمآن عصف النائبات

خلفت لي دمع اليتيم وسهد

ليلات الغريب

وشبيب أنفاس الشروق

وصمت أطياف الغروب

وحنين شاد موجع

يهفو إلى الوكر الحبيب

نجواه وحي صفائه

وأنينه وحى الكروب

يا بنت عبقر والشجو

ن تنام في أحضان نفسي

سلواي عنك خداع ما

في الكاس من خمر التاسي

أنا حلمك الماضي الذي

أنسيته والبعد ينسي

ألوت بعمري سافيا

ت الدهر من جدب وبؤس

يا أول الألحان ما

لي عن تعشقك اصطبار

حيتك من وادي الجرا

ح نسائم فيها سعار

حيث الحياة رواية

مالي بمسرحها قرار

حال النمير بها لظى

والليل من أرق نهار

أين الليالي النابغية في حم

ى الصبوات أينا

أيام كنا نحسب القب

لات إنسانا وعينا

يا خلدها من حقبة

جاد الزمان بها علينا

كم ليلة سرقتك من

سنة الكرى أصداء شعري

ولقيتني فنسيت فيك

تعاستي ونسيت عمري

وشربت من عينيك ما

أهواه من نشوات سكرى

وظننت عمري كله

زهراً فكمان هشيم زهري

عودي إليّ وسلسلي

نغم اللقاء الأول

لا تجحديني شاعراً

يبكي بكاء الثاكل

عودي إلي فلست أدر

ي ما الذي قدر لي

أأعيش حتى نلتقي

أم ذاك وهم الذاهل

معلومات عن صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح الشرنوبي

صالح بن علي الشرنوبي المصري. شاعر حسن التصوير، مرهف الحس. من أهل "بلطيم" بمصر. ولد ونشأ بها. ودخل المعهد الديني بدسوق، فمعهد القاهرة، فالمعهد الأحمدي بطنطا، ثم كلية الشريعة، فكلية..

المزيد عن صالح الشرنوبي