الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

وصفحة وجه من وجوه علقتها

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

وصفحةِ وجه من وجوهٍ عَلِقتُها

أراعِي خدوشاً فوقها ونُدوبا

تَعرَّضُ لي والغانياتُ صوادفٌ

فأذكُر أصداغاً لها وتَريِبا

أكونُ حليماً تارةً ما اجتليتُها

وَقُوراً وأحياناً أكون طَروبا

ويُعجِبني منهنّ أنِّي لا أرى

حبيباً لقلبي أو أراه قريبا

سَبَتني بألفاظِ الرجال وطابَ لي

جَناها ولم تنطقْ ولم أرَ طيبا

فأودعتُها ما أودع اللّهُ مهجتي

جلابيبَ خيطت لا تُقِلُّ جيوبا

تُقصِّر عن أقدامِها ورءوسِها

وتملأ أصلاباً لها وجُنوبا

إذا عُرِّيتْ منها وَقَتْها عيوبَها

وإن أُلبِسَتها لم توارِ عيوبا

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي