الديوان » العصر الجاهلي » الأفوة الأودي »

دعتنا بنو سعدٍ إلى الحرب دعوةً

دَعَتنا بَنو سَعدٍ إِلى الحَربِ دَعوَةً

وَلَم يَكُ حَقّاً في السِلابِ خُذولُها

فَسائِل بِنا حَيَّي مُرَيبٍ فَمَأرِبٍ

بِرائِسِ حَجرِ حَزنُها وَسُهولُها

فَأُبنا بِحورٍ كَالظِباءِ وَجامِلٍ

وَلَم يَمنَعِ البيضَ الحِسانَ بُعولُها

تُناغي العَضاريطَ المُشاةَ خَرائِدٌ

تُمَسِّحُ أَطرافَ القِلاصِ ذُيولُها

معلومات عن الأفوة الأودي

الأفوة الأودي

الأفوة الأودي

صلاءة بن عمرو بن مالك، من بني أود من مذحج. شاعر يماني جاهلي يكنى أبا ربيعة، قالوا: لقب بالأفوه لأنه كان غليظ الشفتين، ظاهر الأسنان، كان سيد قومه وقائدهم في..

المزيد عن الأفوة الأودي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأفوة الأودي صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس