الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

عجبت لموجود حوى كل صورة

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

عجبتُ لموجودِ حوى كلَّ صورةٍ

من الملأ العلويّ والجنِّ والبشرْ

ومن عالم أدنى ومن عالم علا

ومن حيوانٍ كان أو نبت أوحجر

وليست سواه لا و لا هي عينه

وفي كلِّ شي شاء من صورة ظهر

ويبدو إلى الأبصار من حيث ذاته

ويخفى على الألباب ذاك ولستتر

فتجهله الألباب من حكم فكرها

وتظهره الأوهام للسمع والبصر

هو الحيّ لكن لا حياةَ بذاتِه

تقومُ كما قامتْ بها سائر الصور

فمن هو خبرني الذي قد ذكرته

بما قد وصفناه وترمي به الفكر

فها هو مخفيّ وليس بغائب

وها هو منظورٌ ويخفى على النظر

فيا ليتَ شعري هل سمعتم بمثله

ألا فأخبروني أنّ هذا هو العبر

ولم يدر ما جئنا به غير واحد

هو الله لا تدري به سائرُ الفطر

وما مثله إلا شخيصٌ وإنني

عجبتُ له من كامل وهو مختصر

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي