الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

إن الوجود وجود ربك لا تقل

عدد الأبيات : 22

طباعة مفضلتي

إن الوجودَ وجودَ ربك لا تقل

فيما تراه من الوجودِ برمتهْ

خلقاً فذاك الخلقُ في أعيانها

واقسمه فالعلم الصحيح بقسمتهْ

هبت عليك إذا قسمتَ وجودَه

قسماً صحيحاً نفحته من قسمته

أنا لا فضل أمّة خرجتْ لنا

من أجل شخصٍ إنني من أمَّته

لما تقسمتِ المراتبُ كلها

أبدى لك التحقيقُ صحةَ قسمته

سلخ النهار لعينِ كلِّ محققٍ

سلخاً يشعشعُ نورَه من ظلمته

أبداه للأبصار بعد حجابه

والليلُ مستورٌ بخالصِ حكمته

من ضمه أعطاه كلَّ مكتم

من علمه كشفاً له في ضمته

ظن اللعينُ قصدَّقوا ما ظنه

فيهم فقابله الرحيم برحمته

إلا القليلُ فإنهم عضموا بما

شكروا لما أولاهمُ من نعمته

فلذاك زادهم الإله أيادياً

واختص من كفرِ النعيم بنقمته

فإذا وفي العبد المطيع بعهده

لله قامَ له الإله بحرمته

لولا الكذوب لما علمت محققاً

شرف الذي خص الإله بعصمته

كالأنبياءِ ومن جرى مجراهمُ

من وارثٍ أمنوا بها من فصمته

يغتم من يدري الذي قد قلته

لمقالتي ونجاته في غمتهْ

وبهمّ بي فيردّه تنينه

عني فيرجع همه عن همته

الكون كور عمامة عمَّتْ به

رأسَ الوجودِ ونحن داخلَ عمته

فانظر تر ما نحن فيه فإنه

علم يعزُّ فحصلّوه لبهمته

نهمٌ يحصله ويعلمُ أنه

مع أنه قد حازه في نهمته

لا يرتوي ظمئانٌ فاهُ فاغرٌ

ريانُ لا يشكو الجواد لحشمته

إن الوجودَ لمن تحقق علمُه

ذوقٌ ترى أشياخه في علمته

صحَّ المزاجُ فصحَّ منه قبولهم

علماً بقدر إمامه وبقيمته

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي