الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

على جسرة لا يدرك الطرف شأوها

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

عَلى جَسرَةٍ لا يُدرِكُ الطَرفُ شأوَها

إذا جَدَّ مِن نصِّ الوَجيفِ ذُمورُ

مُوَثِّقَةٍ لَم تَنحَضِ البيدُ لَحمَها

قَوائِمُها فَوقَ الصُخورِ صُخورُ

تُفَتَّقُ عَن ذاتِ الوِجادِ جرومُها

ولا يَبلُغُ الرُكبانُ حَيثُ تُغيرُ

مُضَبَّرَةٍ جَلسٍ فأمّا عِظامُها

فَرَصفٌ وأمّا ليطُها فَحريرُ

كأنّي إذا عالَيتُ جَوزَةَ مَتنِها

عَلى عُلويّاتِ الرياحِ أسيرُ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة