عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

نَهجِ حَقّ سَلَكتُم أَيّ نَهج

وَحَجَجتُم مَكانَكُم أَيّ حَجِّ

وَنَفيتُم عَنكُم ظُنون أُناسٍ

صَيَّرتُهُم ما بَينَ هَرجٍ وَمَرجِ

إِذ قَضَيتُم بِالحَقِّ في ثُلثِ مالٍ

لَم يَكُن مُغنياً عَن اِبنِ النَشانجي

مِن وَصِيّ قَدِ اِقتَدى بِأَبيهِ

حينَ أَخفى ثلث النَشانجي بدُرجِ

حَسِبَ المال مُخلِداً لِحياة

أَو مِنَ النارِ في القيامَةِ يُنجي

كَدّ فيهِ أَبٌ وَتابَعَهُ اِبنٌ

وَغَدا الآنَ بَينَ عُرج وَفُلجِ

كادَ لَولا عِنايَةٌ مِنكَ يُلقى

بَينَ شِدقي فمٍ دَريسٍ وَفَرجِ

فَاِخرجوهُ لِتُخرِجوهُ وَيَأتي

لَكُم شُكر ذَاكَ مِن كُلِّ فَجِّ

ثُم خُصُّوا قاضي العَساكر مِنهُ

ثُمَّ عُمّوا الفَقير مِنهُ بِخَرجِ

لا بَرحتُم في دَولَةٍ وَسموٍّ

مِنهُما الفَضل كُلَّ حينٍ يُرَجِّي

معلومات عن أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

أبو المعالي الطالوي

درويش بن محمد بن أحمد الطالويّ الأرتقيّ، أبو المعالي. أديب، له شعر وترسل. من أهل دمشق مولداً ووفاة. جمع أشعاره وترسلاته في كتاب سماه (سانحات دمى القصر في مطارحات بني..

المزيد عن أبو المعالي الطالوي

تصنيفات القصيدة