الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

ضوء ذاك المقام يزداد ومضا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

ضوء ذَاكَ المقام يَزداد وَمضا

قَد سَرى في الوُجود طولاً وَعَرضا

ضاعَ مِنهُ الشَذا وَفاحَ عَبير

أَبَداً لا يَزال رَطباً وَغَضا

ضن دهري بِهِ وَلستُ بِراض

أَمحب بِحادث الدَهر يَرضى

ضَرني البُعد وَيحه ما عَلَيه

لَو حَباني بِساعة القُرب قَرضا

ضمر العيس للمدينة سارَت

لَيتَ خَدي لعيسهم كان أَرضا

ضاعَ عُمري وَإِن قَلبي مَريض

وَجَميع القوى لِذَلك مرضى

ضاقَ صَدري مِن الذُنوب فَمهما

مَر وَقت عَلَيه يَزداد رمضا

ضجر زاد بي فَأنزلت رحلي

ينبي عَن زلة العَبد أَغضى

ضاحك عِندَ طاعة اللَه لَكن

في تَعدي الحُدود يَزداد قَبضا

ضارب في كَتائب الكُفر رام

وَعَلَيهِ القِيام قَد كانَ فَرضا

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري

تصنيفات القصيدة