الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي »

وشان يحاول سلوانيه

عدد الأبيات : 46

طباعة مفضلتي

وشانٍ يحاول سلوانيه

سلوت لو انَّ القلى شانيه

وما انا الا الهوى ديدني

ودينيَ والحب من دابيه

هل الحب الا هوىً يستثير

جوى القلب او مهجة صاديه

قصرت الزفير على مهجتي

واجريت عبرتيَ الجاريه

احبُّ الحبيب كحب الخلود

واهوى ولو صرت للهاويه

اذا انحلَّ عقد مناط الغرام

عقدت على الوجد قمصانيه

كفانيَ انَّي في ذا لأنام

تعز على الدهر اكفائيه

أَأَبقى سدىً اتوقى الخطوب

ولا يتقى الخطب الا بيه

اذا اضطربت روعة في الحشا

ربطت لها بعض احشائيه

وان قطّب الدهر عن جانب

ضحكت فابكيت اعدائيه

كفاني انيَ في ذا الزمان

سقيت الزمان وسقَّانيه

لقد حال بيني وبين الطلاب

زمان وغيَّر من حاليه

وما ضرَّ أَنَّي صفر البنان

اقلّ وتكثر حساديه

حسدت على فاقتي في الورى

فكيف اذا الدهر اغنانيه

الا مشترٍ فأبيع الحيا

ة بموت يحبب خسرانيه

خليلي هل قطرة في الاناء

يبلّ بها العيش ارماقيه

نشدتكما اللَه هل مطرف

يعار فالبسه عاريه

لقد قسم اللَه رزق الورى

وقتر بالرزق اقساميه

فما زلت اشكره حامداً

واقتل بالصبر آماليه

وهل نافعي أَنني شاعر

تضرّ وتنفع اشعاريه

اديباً وتدركني حرفة ال

أديب فتعساً لآدابيه

امن بعد سخطيَ حظ الاديب

ابقى ولي عيشة راضيه

وقبليَ نال الغنى ذو القروح

واجلى الفرزدق في الباديه

ولا عيب فيَّ سوى انني

جريت على نهج آبائيه

ولو انصف الدهر في قسمة

لأنصف من قبل اجداديه

انا لرجل الضرب من غالب

وان نال مني اعوازيه

الى م على الضيم اغضائيه

وكم ذا على الهم اغماضيه

وكم ذا اكتِّم اسراريه

اما آن يظهر اعلانيه

فامَّا انال المنى بالقنا

والا المنية اولى ليه

واما لاقضي العلى حقها

والا فيا ليتها القاضيه

سأبعثها كذئاب الغضا

نزائع رائحة غاديه

اذا انبعثت شزَّبا في المغا

ر تحسبها الاسد الضاريه

يموج اللعاب على لجمها

فتجرعه زبداً حاسيه

فمن كل اعنق سامي القذال

تغمَّر يعلو الذرى الساميه

وليلٍ كحالك لون الغراب

قطعت جواشنه الداجيه

تعسفته راكباً عجزه

وظلماه تسفع بالناصيه

اذا نادم الابرش الفرقدين

ابيت الفراقد ندمانيه

ومن سامر القمر الزبرقان

لم يرضَ انجمه الساريه

اخلي عن الطمع المستغر

وارعى بعينيَ خلانيه

اعدي عن الامر في حيزي

ولي في الامور يدٌ عاديه

بدوت ولي مشهد حاضرٌ

شهيد بحاضرة الباديه

عجزت اؤلف بين اثنين

اساءة قومي واحسانيه

اريد لأصلح عرض اللئيم

ومن يلحم الصدع في الآنيه

وبعض الورى عرضه ماله

وعرضيَ اتلاف امواليه

ولا يطّبينيَ شرب المدام

وحب الغلام او الغانيه

اقرّط سمعيَ وقع الحسام

اذا السيف بالطاس غنَّى ليه

معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر -..

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي