الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي »

خليلي إِن القلب عاد إلى السلوى

عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

خليلي إِن القلب عاد إلى السلوى

ومذ كنت كان الحب ايسره البلوى

يريك الرضا وجهي وقلبيَ ساخط

تحمَّل مالا فيك يحمله رضوى

اظنُّك لما قد بلوت قوائمي

توهمتني نضواً فحملتني اللأوا

وهبنيَ نضواً دأبه السَّير والسرى

فما عجب نضو بديمومة خوَّى

اراك على صفح فأصفح معرضاً

وقد كان لي قلب على الصفح لا يقوى

اعدّي عن العتبى وفي الضمن عاتب

وقد تعقب العتبى التي توجب العدوى

وما حسنٌ اشكو وانت شكيتي

ولو كنت تصغي لي ذكرت لك الشكوى

وانت الذي قد خامر الحب قلبه

فكيف اذاً قد كنت لو لم تكن تهوى

لك اللَه كم اطوي وانشر لوعة

فما برحت في القلب تنشر أو تطوى

فيا كوكباً قد زيَّن الارض نوره

ويا قمراً قد زان افق السما الجلوى

ويا راحة العاني ويا مجلب العنا

ويا مقصي الداني ويا جنة المأوى

لحسبك في سري ونجواي عالماً

وحسبي ربي عالم السر والنجوى

ابي العدل تقضي من لوى بن غالب

فتى بالغ في حبه الغاية القصوى

مضت بك ايام صفت ليَ بالصفا

ومرَّت ليالٍ قد حلت بك في المروا

فردَّ عناني عن هوىً لك كاذب

الى صادق في وده رشا أحوى

والا سألوي عن ودادك راغباً

وكم صاحب عن صاحبٍ جائر الوى

فدعني اروي من دموعيَ او فدع

اروّي بها الوادي بمعتلجي اروى

معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر -..

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي

تصنيفات القصيدة