الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي » ألم يأت أملاك الطوائف أنه

عدد الابيات : 13

طباعة

أَلَمْ يأتِ أَملاكَ الطَّوائفِ أَنَّهُ

نَبا عن طِلابِ المجدِ كلُّ مُخَاطِرِ

ولم ينب صَمْصَامُ الخِلافةِ أنَّهُ

مضى راضياً عن عزمهِ لم يُشَاوِرِ

وباتَ نَجيباً للهمومِ كأَنَّهُ

على الجَمرةِ الحَمراءِ شحمةُ صَاهِرِ

رأى رأيَهُ ثم استبدَّ فلم يُطِعْ

نصيحاً ولم يَسْمَعْ مَقَالَةَ زاجِرِ

ولم يَنْهَهُ عن هَمِّهِ وَزماعِهِ

وعيدُ الأَعادى وأعتراضُ المقَادِرِ

رأَى كلَّ ساعٍ في الأَنامِ مغَرَّراً

فغَرَّرني كسبُ العُلا والمآثِرِ

نظرتُ ولم أبَصرْ وقد بعدَ المَدَى

كجريكَ في جَري الجيادِ المُحَاصِرِ

ولا مثلَ أَمْرٍ رُضْتَه لا يروضهُ

من الناسِ إلاَّ مُسْتَمِرُّ المَرائِرِ

إذا همَّ كانَ العزمُ أَهونَ سَعيهِ

يَزيدُ على كيدِ العدوِّ المكابِرِ

وللهِ مربوطٌ على الحربِ جَاشُهُ

إذا فَتَرَتْ أَلفَيتَهُ غيرَ فاتِرِ

تقدَّم يَغلى كيدها لِصِحَابِهِ

ولا خيرَ في مُسْتَقْدِمٍ غيرِ حَاذِرِ

هو الجَدُّ حتى يفرِقَ المرءَ ظِلُّهُ

ويَقْصُرَ من الحاظهِ كل ناطِرِ

فلم يَنْهَ عنكَ الناسَ مثلُ مْحَلِّقٍ

من الضَّربِ أَو قالٍ من الطَّعْنِ فَائِرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن نباتة السعدي

avatar

ابن نباتة السعدي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ibn-Nabata-Al-Saadi@

292

قصيدة

9

متابعين

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو ...

المزيد عن ابن نباتة السعدي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة