الديوان » العصر العباسي » القاضي التنوخي » مرابع لو كن المرابع أنجما

عدد الابيات : 5

طباعة

مَرابِعُ لو كُنَّ المرابعُ أنجماً

لكُنَّ نُجوماً للنجوم المواثلِ

أشاعِثُ كالخِيلانِ في خدِّ كاعبٍ

ونُؤيٌ طواهُ النَأيُ طيَّ الخلاخل

وقَفتُ بها والصبرُ ليس بواقفٍ

عليَّ وروحي راحلٌ في الرَواحلِ

وما زُرتُها إِلّا استزارَت مدامعي

فجاءَت بسُحبٍ كالسحاب الهواطل

وما استنَزلَ الأجفانَ من عَبَراتِها

ولا سِيّما أن اقفرت كالمنازل

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي التنوخي

avatar

القاضي التنوخي حساب موثق

العصر العباسي

poet-Al-Qadi-al-Tanoukhi@

92

قصيدة

31

متابعين

علي بن محمد بن أبي الفهم داود بن إبراهيم بن تميم، أبو القاسم التنوخي. قاض، أديب، شاعر، عالم بأصول المعتزلة. ولد بأنطاكية، ورحل إلى بغداد في حداثته، فتفقه بها على ...

المزيد عن القاضي التنوخي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة