الديوان » العصر المملوكي » ابن أبي حصينة »

كفيت العدى ووقيت الردى

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

كُفِيتَ العِدى وَوُقيتَ الرَدى

فَما زِلتَ تَعمُرُ رَبعَ النَدى

فَلَم أَرَ مِثلَكَ قادَ الجِيادَ

مُجَلَّلَةً بِثِيابِ الوَغى

كَأَنَّكَ تَشتاقُ يَومَ الهِياجِ

كَما اِشتاقَتِ الماءَ ذاتُ الصَدى

وَسَيفُكَ أَفنى العِدى في البِلادِ

فَهَذي السُيوفُ فَأَينَ العِدى

فِداكَ المُلوكُ مِنَ النائِباتِ

وَإِن لَم يَكُونُوا مَكانَ الفِدا

فَإِنَّكَ أَكرَمُ مِن حاتِمٍ

يَميناً وَأَبعَدُ مِنهُ مَدى

معلومات عن ابن أبي حصينة

ابن أبي حصينة

ابن أبي حصينة

(388-457 هـ/998-1065م) الحسن بن عبد الله بن أحمد بن عبد الجبار بن أبي حصينة أبو الفتح الشامي. شاعر من الأمراء ولد ونشأ في معرة النعمان بسورية انقطع إلى دولة بني..

المزيد عن ابن أبي حصينة