الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

الرضى والولاء إبراهيم

عدد الأبيات : 39

طباعة مفضلتي

الرضى والولاء إبراهيمُ

لك والتهنئاتُ والتكريمُ

أنت نعم الوكيل في مصرَ والنا

ئبُ والشيخُ والسريُّ العظيمُ

حسبها منك أنك الرجل الكا

مل فيما تريده وتروم

أنت في حربها طليعتها الأو

لى وفي سلمها الرشيد الرحيم

أنت من خاض ليلة الثورة الحص

ن دماً والحصار وهو جحيم

يوم ساق العدو جنداً غضاباً

فتملكته وأنت كظيم

أنت أغنى عن أن تجازى أياد

يك كلاماً وأنت موسى الكليم

ومن النور والنفائس في تا

ريخ أوطانك اسمك المرقوم

ليلة المكرمات حلَّت بنادي

ك لها المدن والقرى والتخوم

وهي عيد الجهاد أوفى بذكرا

ه لك الصحب والزمان الكريم

واستراحت فيه النفوس من اللغ

و وما اهتاجه الجدال العقيم

كل عهد له نصيب من الأم

مة في السخط والرضى مقسوم

وهو للمخطئ المسيء شقاء

وهو للمحسن المصيب نعيم

لو أصاب الرجال لاتفق الحا

كم في الطيبات والمحكوم

ومحال رد العباد قضاء

بعد ما حل أمره المحتوم

هذه سُنَّة السياسة في مص

ر فلا ظالم ولا مظلوم

وإذا ما تنازع القوم باغي

ن تساوى المنصور والمهزوم

والجبان الضنين بالنفس والما

ل على الشعب آثم مأثوم

والتماس السلطان ليس كما يل

تمس الرزق سائل محروم

ولقاء الأعداء أيسر منه

في فراق الصحب الأسى والهموم

يا فتى الأسرة التي زانت الأر

ض كما زانت السماء النجوم

وجديد الزمان يحمد منها

مثل ما يحمد الزمان القديم

إنما حزبك الموفق حزب ال

صدق أوحى به الثقاة القروم

وتواصت به المقادير حتى

فاز منها بما أراد الزعيم

كل حزب وكل قائد حزب

لك في الأمة الصديق الحميم

ألمن كان في سجاياك خصم

أم لمن كان في علاك غريم

أنت أحسنت في خصوصك فامتد

دَ وعاد الخصوص وهو عموم

أنت من ألف النفوس على البر

رِ وأرضت شوراه والتحكيم

ومن العزم أن ترى القوم من حو

لك والشر بينهم محسوم

لك طبع يرى الغنى عنده العا

ني ويلقى الشفاء فيه السقيم

منك عندي الصنيع والأدب الغض

ضُ ومني لك البيان الحكيم

لم يجئ موكب إليك بشعري

فرواه إليك مني النسيم

وتهاداه بالبشاشة صحبي

وتلاه عني الخطيب الوسيم

لك شرقية وغريبة لي

وكلانا في كل قلب مقيم

التقى رأيك السديد ورأيي

فتلاقى الإقليم والإقليم

حسب نفسي وحسب نفسك أني

بأمانيِّك الخبير العليم

والذي أستزيده لك خير

هو للناس والذي أستديم

ما لمرضَى الأغراض يبغون بالأل

سن برءاً وفي البطون السموم

لا يزالون يحلمون بما فا

ت كما بات يحلم المحموم

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة