وقبل الدخول على القصر
نَقَّحَ حارسُ كافور أبياتهم قائلاً:
نحن لا نقبلُ الشعرَ مفتعلاً أو مُعادا
كثّفوا أيّها الشعراءُ قصائدَكم
في مديح أبي المسك
لا تسرفوا،
واكتفوا بالمطالع عند القراءة..
أمضَوْا ثلاثةَ أيّام في القصر
ما شربوا فيه خمراً
ولا طعموا فيه زادا
أشرفَ الحاجبُ الأعجميُّ عليهم
وأدخلهم للمديح فرادى
قال أوّلهم يترجرجُ:
يا سيّدي
أغرقَ النيلُ محصولَنا وتمادى
قال أوسطُهم يتبهرجُ:
في مدح من علَّم النيلَ كيف يصيرُ جوادا
قال ثالثُهم يتلجلجُ:
ما أبخل النيل أنت السخيُّ يداً
والطويلُ نجادا
ومن شرفةِ القصر
لاحَ لهم في الضحى النيلُ
بين عرائسه يتهادى
ويعرفُ أنَّ قصائدَهم
لن تزيد "أبا المسك"
إلا سوادا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حبيب الزيودي

avatar

حبيب الزيودي حساب موثق

الأردن

poet-Habib-Al-Zeyoudi@

26

قصيدة

13

متابعين

وُلد الزيودي في الهاشمية بالزرقاء عام 1963 وأكمل الثانوية العامة في مدارسها وحصل على البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة الأردنية عام 1987 والماجستير في الأدب والنقد من الجامعة الهاشمية ...

المزيد عن حبيب الزيودي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة