قطّرتُها في كتابي خمرةً مُزِجَت
بريشتي، وتعاويذي، وأنفاسي
ما ذقتُها فأنا الساقي أطوف بها
في حانة العشقِ نشواناً على الناسِ
جرارُها الراعياتُ السمرُ، فاليةٌ
على الروابي بقطعانٍ وأجراسِ
جرارُها كلّ رمحٍ شقَّ خاصرتي
مهفهفٍ من رماحِ البدوِ ميّاسِ
جرارُها الراعياتُ السمرُ واشغفي
بالساكناتِ تباريحي وإحساسي
لكم غمرنَ بنفحِ الطيب صومعتي
وكم تفلّتنَ من أهلٍ وحرّاسِ
قطّرتُها في كتابي خمرةً مُزِجَت
بريشتي، وتعاويذي، وأنفاسي
غداً تجفُّ دواليها ويضجرها
أن الندامى إذا جفّت ستهجرها
لذا تركتُ لهم خمراً بقرطاسي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حبيب الزيودي

avatar

حبيب الزيودي حساب موثق

الأردن

poet-Habib-Al-Zeyoudi@

26

قصيدة

13

متابعين

وُلد الزيودي في الهاشمية بالزرقاء عام 1963 وأكمل الثانوية العامة في مدارسها وحصل على البكالوريوس في الأدب العربي من الجامعة الأردنية عام 1987 والماجستير في الأدب والنقد من الجامعة الهاشمية ...

المزيد عن حبيب الزيودي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة