الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

كتابك يا علي زار غبا

كتابك يا عليٌّ زار غبا

فزاد على تليد الحب حبا

وكنت إليه صبّاً أي صب

ولولا حبكم ما كنت صبا

أتاني بعد ما أنحلت جسما

وذبت حشاشة وعمدت قلبا

فككت ختامه فشذى عبيراً

ولامح جوهراً وانساع ضربا

وخاطبني به معنى لطيف

وحيث سألته عنكم فلبى

ولولا حيث حياني لعمري

غدت روحي بأيدي البين نهبا

تقاضاني بقرب الوجد بعداً

وعوضني ببعد الوصل قربا

أبا حسن فدتك من الرزايا

عداة بعضهم بالغيب دبا

وينسى اللَه من ينسى صنيعا

صنعت له فصنعك في أربى

وتذكر أنني عن وصل ليلى

بدا لي لا ومن كشف المغبا

سأرتكب الخطوب لوصول ليلى

فما يخشى أخو العزمات خطبا

وحسبي اللَه في قرب وبعد

كفى باللَه ذي الآلاء حسبا

مقيلي فوق أكوار المطايا

وليلي السرى خفضاً ونصبا

وقد أرد المياه مطحلبات

وإن عدمت جعلت الليل شربا

إذا ما حقق الحر اعتزاماً

فلا يخشى أذى بر وحبا

أظل على مطا كور المطايا

أخب بها إذا ما الآل خبا

عوي السيد في الفلوات أنسي

وأقنص بالضحى صعواً وضبا

وأحدو بالروي مكلفات

وأزجر في ضمير الليل ركبا

وأذكر من هوى ليلى فنوناً

إذا ما ساخها ذو الشيب شبا

وصحبي فوق أرحلهم رقود

تهب إذا النسيم الرطب هبا

رقصن بنا الأيانق نحو ليلى

وقد نظرت نواظرهن حبجبا

فأحرمنا وأحللنا وطفنا

وعرفنا ولبينا الملبى

وعجنا نحو طيبة كي نحيي

رسول اللَه إخلاصا وحبا

وقفنا عند كوكبه وقلنا

حبيب اللَه فاجعلنا أحبا

سبحنا بالتراب لنا وجوهاً

وعدناها لنمسح منه تربا

وقلنا والإله بنا عليم

إليك إليك فارقنا ذنبا

ونرجو بالشفاعة منك ننجو

ونرجع بالرضى منكم ونحبى

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس