الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

أراك تريد فوق هوى تليد

أراك تريد فوق هوى تليد

طريف هوى على قلب عميد

تذكرني بليلى إن ليلى

شعاري في الركوع وفي السجود

ولست لها بناس في قيامي

ولا عنها بساهٍ في قعودي

يطارحني بها منها خيال

مطارحة الكئيب هوى الخرود

يغور الغور بي ليلاً لليلى

وينجدني لها صبحاً نجودي

يلامحها فؤادي في التقاصي

وتنظرها عيوني في رقودي

وما من عاشق إلا لديه

عواذلها أشد من الصدود

ألا أني شغفت بحب ليلى

هوى شغف المحب المستعيد

ألا إني أحن لوصل ليلى

حنين الخامسات إلى الورود

سعود الناس إن طلعت سعود

وليلى إن تطالعني سعودي

سألت اللَه أن يدني مزاري

بليلى غير ناسية العهود

ومن ذا لائمي إن رحت ماش

لليلى والنعال ولو خدودي

سأرتكب الخطير لوصل ليلى

ولو كانت بغابات الأسود

وما لي دونها شغل ولكن

تساويف الفتى من بيض وسود

وبئس المرء أصبح أسر سبع

وهن فهن من بيض وسود

أخاطر لا تذاكر غير ناس

لليلى وهو وافس بالعقود

وإن كان أجل عمان عندي

وأهليها وقلبك من شهودي

وما أزكى زكت عندي ولكن

مقامي في قضا حاج مقيد

حبيب وهو أحلى من حبيب

قريب فهو أبغض من بعيد

تأهب لا عدمتك في جمادي

إذا ما كنت حلمي للمديد

وإن تك أمك الخدراء عاص

فلست لها بعاص أو عنيد

فمعذور وعرفني لعلي

أحاول صحبة لأخ جديد

إذا ما الماء عز على المصلي

فمقض من تيمم بالصعيد

فلست بنافذ في الأمر حداً

ومجتهداً سوى الرجل الجليد

يبيت الليل يرتقب الدراري

بطرف إن سها الخالي سهيد

مقامي في عمان أمر حلقي

كأني شارب ماء الهنيد

لعاذلتي أقول حديث ليلى

علي بكل آونة أعيدي

وإن يك ذكر ليلى زاد عندي

شجى بين المحنق والوريد

سلام اللَه يغشاها ومني

ثناء بالروي في القصيد

وتليمي يخص بني غريب

على أحرارهم وعلى العبيد

ولا زال الثنا مني عليهم

متى تسدي بهم حسن النشيد

طروسك خاطر الزاكي أتتني

كأن سطورها نظم الفريد

بنثر أبي نباتة والمعاني

أياساً والنظام فمن عبيد

يذكرني إليك ولست ناس

ولكن طارفاً فوق التليد

فقلت لمهجتي بالبين ذوبي

وقلت لمقلتي بالشوق جودي

أليلتنا بالأمس عودي

ليورق بعد يبس الغصن عودي

تحية شائق الصافي عليكم

وخدمة حمزة الولد الودود

ومن عمر عليكم كل حين

تحيتنا وجمعتنا الرشيد

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس