الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

يا ليت شعري بما ألقاه في حدثي

يا ليت شعري بما ألقاه في حدثي

وفي معادي من مرقوم محترثي

لئن نسيت فمحصي اللَه ما عملت

نفسي من خالص الأعمال والغلث

أسباب ذنبي متيناً قد اتصلت

أسباب صالحة الأعمال في رثث

أصبحت في خضرم الآمال تلعب بي

موج الأماني بلا دقل على رمث

فالويل إن لم من الرحمن سابقةً

لي السلامة تنجيني من الوعث

يا حسرة عثرة ما إن يقال لها

لعاً وصفقة بيعٍ فاسد معث

إن لم تجرني إلهي من مكارتها

من ذا يجير من الأهداف والكرث

تشبثت نيتي بالعفو منك فلا

تقطع رجائي ونياتي من الشبث

فاجعل رجائي إلهي غير منعكس

وحسن تحقيق ذنبي غير منتكث

نفسي وإبليس والدنيا اكفني فهم

أعدى عدوي وهم روادة الخبث

أحشاي من ملهم الآصار مفعمةً

وهن من فقدها الخيرات في غرث

أجرني اللَه من حر الجحيم وار

زقني النعيم عناق الحور ذي الرعث

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس