الديوان » العصر الايوبي » اللواح »

رفقا عليك وصبرا فهو محمود

رفقاً عليك وصبراً فهو محمود

تجده ذا الذكر للأحزان تجديد

لا تحزنن لشيء فات مطلبه

فالغم يقتل والتذكار تسهيد

لو خامر الحزن جلمودا لكسره

هيهات تبقى على الحزن الجلاميد

أحسن عزاك فلا يغني البكاء ولا

يجدي النحيب ولا يرتد ملحود

فالرابط الجأش لا يبكي سواه ولا

يلهيه مال ولا يزهيه مولود

والحازم الرأي من عين اليقين يرى

بأنه عن كثيف الجمع موجود

لا تقبضن من الآمال حبل رجاً

مناك باليأس في دنياك معقود

وإن فقدت حبيباً من مواطنه

فاعلم بأنك بعد الفقد مفقود

فالمستفاد من الأيام مرتجع

والمستعار من الأعمار مردود

والمرء ما عاش ما مل المعاش به

صميمه بسهام الموت مقصود

والموت باب وكل الناس داخله

وفيه حوض وذاك الحوض مورود

إن السعيد صغير مات ما كسبت

يداه دنيا وعنه الحجر محدود

معلومات عن اللواح

اللواح

اللواح

سالم بن غسان بن راشد بن عبد الله بن علي اللواح الخروصي. ولد في قرية ثقب، بالقرب من وادي بني خروص على سفح الجبل الأخضر. نشأ على يدي والده في..

المزيد عن اللواح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة اللواح صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس