الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

دام في الحب ذله وانكساره

دامَ في الحب ذُلُّهُ وانكسَارُهُ

حين غَدَت من دمعه أنصارُه

بات يَرعى كواكب الليل شوقاً

منذ غابت عن عينيهِ أقمارُه

لا وقد سبا الغصونَ تَثنيهِ

وخَدٍ زَهَا به جُلَّنارُهُ

وعذارٍ ما زال يُخلعُ في الحُ

بِّ عليه من كل صَبٍ عِذَارُه

لا شكوتُ الحبيبَ يوماً وإن را

مَ سُلُوّاً إِذ شَطَّ عنِّي مَزَارُه

لا تَلُمني إذا سطوتُ عليهِ

فَهو تَيسٌ بُهينُهُ جَزَّارُه

غير خافٍ عليك قدري وإن شِئ

تَ اختبرني حسَبُ البليغِ اختياره

فلساني كالسيف سِلماً وحربا

يُرتَجَى ويُخشَى غِرَارُه

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس