الديوان » العصر المملوكي » أبو الحسين الجزار »

مولاي هب نظرا لعبدك

مولاي هب نظراً لعبدك

وأفضِ عليه سَحابَ رفدِك

فلقد أقرَّ بعجزِهِ

وقصورهِ عن بعض حَمدَك

وقَفَت نجومُ الأُفقِ في

رتَب العلا من دون جَهدك

والدهرُ أصبحَ يَقتدي

إما بحلك أو بعقدك

أمُدَبِّرَ المُلكِ المُقيم

أرى الليالي بَعضَ جُندِك

ولقد ختمت صيامَ ه

ذا الشهرِ مَقبُولا بحَمدك

شهرٌ تعاطَمَ قدرُهُ

وغدا له سَعدٌ كسَعدك

لم لا يكونُ معظَّماً

في الدهر وهوَ سَمِيُّ جَدِّك

معلومات عن أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

أبو الحسين الجزار

يحيى بن عبد العظيم بن يحيى بن محمد الجزار المصري، شاعر من ذوي الحرف، وكان له صديقان شاعران هما: السراج والحمامي وهو ثالثهما الجزار، وكانوا يتطارحون الشعر وقد ساعدتهم صنائعهم..

المزيد عن أبو الحسين الجزار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحسين الجزار صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس