الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

يغشى سراة لقاح الحي منزله

يغشى سَراةُ لَقاحِ الحيِّ منزلَه

مُستعصمين اذا ما حادثٌ طَرَقا

ويلمحُ المُسْنتونَ الشُّعثُ بارقه

دون السَّحاب فيهمي وابلاً غَدِقا

يُقحِّم النفس في الهول المخوف وعن

تقحيمه العِرض يُفى هيِّباً فَرِقا

طِرْفٌ مداه العُلى والمجدُ غايتُه

ما سوبق الشَّوط اِلا بَذَّ أو سَبقا

به صُماتٌ عن العوراء ذو شَرفٍ

حتى اذا سيمَ خيراً مُجْدياً نَطَقا

هو الوزير الذي سَحْناءُ غُرَّتهِ

وجودُه يَطْرُدان الفقر والغَسقا

يبقي من الذخر والأحوالُ شاهدةٌ

طيبَ المحامد لا عيناً ولا وَرِقا

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس