الديوان » العصر الجاهلي » الخنساء »

يا عين بكي على صخر لأشجان

يا عَينِ بَكّي على صَخْرٍ لأشْجانِ

وهاجِسٍ في ضَميرِ القَلْبِ خَزّانِ

انّي ذكرتُ ندى صخرٍ فهيّجني

ذكرُ الحبيبِ على سقمٍ واحزانِ

فابْكي أخاكِ لأيْتامٍ أضَرّ بِهِمْ

رَيْبُ الزّمانِ، وكلُّ الضَّرّ يِغشاني

وابكي المعمَّمَ زينَ القائدينَ اذا

كانَ الرّماحُ لديهمْ خلجَ اشطانِ

وابنَ الشّريدِ فلمْ تُبْلَغْ أرومَتُهُ

عندَ الفَخارِ لَقَرْمٌ غيرُ مِهْجانِ

لوْ كانَ للدَّهرِ مالٌ عندَ متلدهِ

لكانَ للدَّهرِ صخرٌ مالُ فتيانِ

آبي الهضيمة ِ آتٍ بالعظيمة ِ متلافُ م

الكريمة ِ لا نكسٌ ولا وانِ

حامي الحقيقَة ِ بسّالُ الوَديقة ِ مِعتاقُ

الوسيقة ِ جلدٌ غيرُ ثنيانِ

طَلاّعُ مَرْقَبَة ٍ مَنّاعُ مَغْلَقَة ٍ

وَرّادُ مَشْرَبَة ٍ قَطّاعُ أقْرَانِ

شَهّادُ أنْدِيَة ٍ حَمّالُ ألْوِيَة ٍ

قطَّاعُ اودية ٍ سرحانُ قيعانِ

يَحْمي الصِّحابَ إذا جَدَّ الضِّرابُ

القائلينَ اذا ما كيَّلَ الهاني

ويَتْرُكُ القِرْنَ مُصْفَرّاً أنامِلُهُ

كَأنّ في رَيْطَتَيْهِ نَضْحَ أُرْقانِ

يعطيكَ ما لاتكادُ الَّنفسُ تسلمهُ

منْ التَّلادِ وهوبٌ غيرُ منَّانِ

معلومات عن الخنساء

الخنساء

الخنساء

تُماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُّلَمية، من بني سُليم، من قيس عيلان، من مضر. أشهر شواعر العرب، وأشعرهن على الإطلاق. من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد..

المزيد عن الخنساء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الخنساء صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس