الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

نصحتك لا تبع رشدا بغي

نصحتُكَ لا تبع رشداً بغيّ

وبع طلب الرضى بالرشد غيّا

وليّ الشيب بالإقلاع ظلمٌ

فكم ذا تتبعُ التسويف ليّا

ألم تر ما يسوم الناس نشراً

من الآمال كيف يغالُ طيّا

إذا فاء الفتى لنهاه يوماً

رأى الأعمار للآجال فيّا

يبيد الخلق من شيخ وشرخٍ

وهل ترك الردى في الحي حيّا

محت قيساً وليلاهُ الليالي

وغال الموت غيلاناً وميّا

مرامُ الفوز في دنياك دانٍ

بما ترجوه من ريّ وريّا

وخير الزاد تقوى اللّه حقا

فلا تعدل بتقوى اللّه شيّا

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس