الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

تقوى على الإم والأوزار تحملها

تقوى على الإم والأوزار تحملُها

ولست تقوى على تقواك محتمَلا

وكم توَغّلتَ في الإعجاب مشتملا

بالجهل والحلم أسنى منه مشتمَلا

من شاء في غدهِ ممّا جنى سلماً

فلا يعف لابساً في يومه سملا

زهدت في الزهد مغتَرّا بفانيةٍ

أعراضُها وعلقت الحرص والأملا

ولو أنفت من الأوصاف واصمَها

عند الأنام ألفت العلم والعمَلا

يا راعيَ المال والأهلين مجتهدا

صرف الردى يسع المرعيّ والهمَلا

طوبى لمن دان دنياه بواجبَها

تنقّصا وابتفى فيها الرضى كمَلا

إذا تأمّل سكر المجرمين غداً

لم يخش سكرا بإجرام ولا ثمَلا

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس