الديوان » المخضرمون » العجاج »

قد أملت أمنية من الأمل

قَد أُمِّلَت أُمنِيَّةٌ مِنَ الأَمَل
وَبَعضُ ما يُؤمَلُ يُودي في الزَلَل
أَن يُفلِتوا مِنّا وَلَمّا تَجتَفَل
جُلودُهُم أَغراضَ طَعنٍ كَالنَغَل
حَتّى إِذا كانَ بِفُرقانِ النُصُل
رَأوا قَداميسَ خَميسٍ ذِي سَبَل
وَعارِضٍ أَرعَنَ مَوجٍ كَالجبِل
تَأوي نَواحيهِ إِلى جَوزٍ مِتَل
يُبري لَهُ مِن كُلِّ صَمدٍ وَجَرَل
مَجرٌ يُباري مُسلَحِبّاً ذا زَجَل
ضَرباً يُنَسّيهِم غَزالاتِ الحَجَل
بِالمُحدَثاتِ البيضِ وَالبيضِ الأُوَل

معلومات عن العجاج

العجاج

العجاج

عبد الله بن رؤبة بن لبيد بن صخر السعدي التميمي، أبو الشعثاء، الحجاج. راجز مجيد، من الشعراء. ولد في الجاهلية وقال الشعر فيها. ثم أسلم، وعاش إلى أيام الوليد بن عبد..

المزيد عن العجاج

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العجاج صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس