الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

نفسي الفداء لمقتول على ظمأ

نَفسي الفِداءُ لمقتولٍ على ظمأٍ

لَم يُسقَ إلّا بحدِّ البيضِ والأَسلِ

نَفسي الفداءُ له من هالكٍ هلكت

له الهدايةُ من علمٍ ومن عملِ

قَرَّت به أَعينُ الأَعداءِ شامتةً

وأسخِنَت أَعينُ الأَملاكِ والرُسلِ

أَفديه مستنصراً قد قلَّ ناصرُه

وَمُستَضاماً قَليلَ الخيل والخَولِ

يا صرعةً صُرِعَت شمُّ الأنوف بها

وأَصبحَ الدينُ منها عاثِرَ الأَمَلِ

قد أثكلَت بضعةَ المختارِ فاطمةً

وأَوجَعت قلب خَيرِ الأوصياءِ علي

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس