العبد يلهو ويغفلْ

والربُّ أعلى وأسفلْ

بكل شيء محيط

ويح الذي عنه أجفل

فانظر إليه تجده

بكل شيء تكفَّل

وفي الجهات البواقي

تشيطنت أم زنفل

وساعدتها طباع

على الجهول المغفل

فكلما رام يرقى

ألهته حتى تسفّل

ما فاز بالقرب إلا

لربه من تنفل

حتى له صار سمعاً

وناظراً ليس يغفل

وقابل الباب فتحاً

من بعد ما كان مقفل

له من الحق جند

يوليه نصراً وجحفل

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس