الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

عطشى العتيق من الجديد قد ارتوى

عطشى العتيق من الجديد قد ارتوى

لما به قصري على الماء استوى

نهر جرى ويقال عنه أعوج

وإن استقام كماله الراوي روى

فجلست في قصري عليه وكان لي

قلب به ولكل قلب ما نوى

ونظرتُ فيه إلى جهاتٍ أربعٍ

إطلاقها لي مطلق كل القوى

ونسيمها ذاك اللطيف كأنه

روح على جسد الفلاة قد احتوى

والماء عذب رائق متدفق

يطفي حرارات القلوب من الجوى

نعمت ليالينا هناك مسرة

وانحل قيد القلب من أسر السوى

وكأنما أيامنا أعيادنا

في سفح كاظمة على ذاك اللوى

حيث السماع تهيجنا ناياته

بالنفخ من داء الهموم هو الدوا

حيث الغناء يكاد يبصر سامع

بخطابه القدسي في وادي طوى

وتتابعت بشرى السرور لجمعنا

والقرب جاء وقد مضى يوم النوى

لولا الهوى ما طاب لي عيش بها

ما طاب لي عيش بها لولا الهوى

والوقت عني للجماعة قائل

ما ضل صاحبكم هناك وما غوى

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس