كُلُّ قَولٍ بِلا رضاكَ نِفاقُ

ليسَ قولاً ما لم تَقُلْ يا عراقُ

ليسَ قولاً ما لم تَقِفْ شَعَفاتُ ال

نَّخل ِصَفّاً ، وتَنهَض الأعذاقُ

ناثراتِ الشُّعورِ حتى لَيَغدو

فوقَها التَّمرُ حَنظَلاً لا يُذاقُ !

ليسَ قَولاً إلا وماءُ الفُراتَين ِ

لَهُ عِدْلَ مَوجِهِ أحداقُ

جاحِظاتٌ ، ولِلشَّواطيءِ آذانٌ

وَلِلحَقِّ صَرخة ٌ لا تُعاقُ

عَدَدَ النَّجم ِسوفَ تَهوي الضَّحايا

وبحورا ًدِماكَ سَوفَ تُراقُ

سَيَسيلُ النَّهران ِسَيلَ البَراكين

وتَهوي بالنّارِ سَبْعٌ طِباقُ

وَسَيَمشي النَّخيلُ جَيشاً رَهيباً

يَصفَعُ الرّيحَ جِذعُهُ العملاقُ

وتَضجُّ الأهوارُ غاباً من الموتِ

يُدَوِّي حتى يَضيقَ الخَناقُ

عِندَها يَنطقُ العراقُ فَيَغدو

مِن صَداهُ لِكلَّ صَوتٍ نِطاقُ !

*

1

كلُّ قَول ٍبِلا رِضاكَ نِفاقُ

وَحدَكَ الصَّوتُ والصَّدى يا عراقُ

وَحدَكَ الصَّوتُ لِلمَظاليم ِطُرّا ً

فيكَ عرسُ الدِّما ، ومنكَ الصَّداقُ

والشُّعوبُ التي استُفِزَّتْ جَميعا ً

أنتَ أزكى دَم ٍ لَدَيها يُراقُ

إن تُقَصِّرْ فَكُلُّ طفل ٍعلى أرضي

يَتيمٌ ، وكُلُّ عرس ٍ طَلاقُ !

لِتَقِفْ كلُّ نَجمَة ٍفي مَداها

وَحدَكَ الآنَ كَوكَبٌ بَرّاقُ

وَحدَكَ الآنَ تَملأ ُالكَونَ رُعبا ً

والمَنايا لَها عليكَ انطِباقُ

هَمَراتُ الجَحيم ِ، والسُّرَفُ الهُوجُ

وَقَتلاكَ ، والوجوهُ الصِّفاقُ

واشتِعالُ النِّيران ِفي جُثَثِ الأ

طفال ِ.. والخاطِفونَ ، والسُّرّاقُ

وعَويلُ النِّساءِ ، والذ َّبحُ حتى

تَقشَعِرَّ النِّصالُ والأرياقُ

سوفَ تَغدو جَميعُها ذاتَ يوم ٍ

أيَّ مَوتٍ لأيِّ مَوتٍ يُساقُ !

*

يا كَراماتِ كلِّ شَعبي التي دِيسَتْ

ويا كلَّ ما أثارَ الشِّقاقُ

بينَ أهلي فَحَكَّموا المَوتَ فيهِم

فالمَنايا لَها إلَيهِم سِباقُ

لَنْ تَقَرِّي فإنَّ في دَم ِ أهلي

فَزعَة ً كبرياؤها لا تُطاقُ !

*

2

الرُّؤوسُ المُلقاة ُ قي كلِّ فَجِّ

سَوفَ تَبقى تَسعى لَها الأعناقُ

وسَيأتي اليَومُ الذي فيهِِيَلقى

كلُّ رأس ٍ أكتافَهُ يا عراقُ !

والنُّفوسُ التي تَشَظَّتْ سَتَشفى

وَيَعودُ الحَنينُ والإشفاقُ

يَومَها كلُّ فِلْقَةٍ مِن رَصاص ٍ

سوفَ يَجري لِكَعبِها استِنطاقُ

يَومَها كلُّ قَطرَة ٍ مِن دِمانا

سَوفَ تَغدو عَينا ًلَها حِملاقُ

سَيُخَط ُّ التَّاريخُ بالدَّم ِحَتى

تَقشَعِرَّ الأقلامُ والأوراقُ !

معلومات عن عبد الرزاق عبد الواحد

عبد الرزاق عبد الواحد

عبد الرزاق عبد الواحد

الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد (1 تموز 1930 - 8 تشرين الثاني 2015) شاعر عراقي ولد في بغداد، وانتقلت عائلته من بعد ولادته إلى محافظة ميسان جنوب العراق حيث عاش..

المزيد عن عبد الرزاق عبد الواحد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الرزاق عبد الواحد صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر غير متوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس