الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

يا حداة العيس مهلا فالحمى

يا حداة العيس مهلا فالحمى

شمسه لاحت وقد هلَّ هلاله

ترائين قباب المنحنى

وبدا من أيمن الجزع خياله

فأريضوا العيس إعظاماً لمن

أقربتكم منه لازال ظلاله

روح أهل الله مصباح الهدى

حبُّ هلاق الورى جلَّ جلاله

مظهر السر الإلهي الذي

لم يقم في عالم الملك مثاله

سرُّ هذا الكون في طي العما

نوره المحض الذي لاح جماله

قام في دولةِ برهان العلى

علماً فرداً محا الغيَّ نصاله

بدره المشرق في برج النهى

حيَّر الألباب يا عزَّ كماله

هو بين الأنبياء المصطفى

ولفضلٍ سادة الرسل عياله

لم يكن ينطق آناً عن هوىً

ولوجه الله والله فعاله

نحن في أمَّته من نوره

لمعةٌ غذ نحن في النسبة آله

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس