الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

من زار منقطع العلائق حيشا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

من زارَ مُنْقَطِعَ العَلائِقِ حِيشَا

يَغْدوا بأصنافِ العَطا مَدْهوشا

عَمِّي عَلِيٌّ مَدَّ في ساحاتِها

منهُ بِساطاً للنَّدا مَفْروشا

وأقامَ من طَوْرِ العِنايةِ فَوْقَهُ

وَجهاً بأنوارِ الفُيوضِ بَشوشا

كم أصْلَحَتْ بالله نَفْحَةُ قَلْبِهِ

قَلْباً بِسوءِ ضَميرِه مَغْشوشا

أهْدَيْتُهُ دينارَ نَظْمي جَيِّداً

بِرُقومِ سِرِّ جُدودِهِ مَنْقوشا

أنا ضامِنٌ وَصَلَ الحِبالِ لِخالِصٍ

قد زارَ مُنْقَطعَ العَلائِقِ حِيشَا

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي