الديوان » العصر الاموي » العرجي » حمل القلب من حميدة ثقلا إن

عدد الابيات : 13

طباعة

حَمَلَ القَلبُ مِن حُمَيدَةَ ثِقلا

إِنَّ في ذاكَ لِلفُؤادِ لَشُغلا

عَن سِواها فَلا تَظُنَّنَّ أُنثى

أَنَّ في القَلبِ عَن حُمَيدَةَ فَضلا

قَد حَوَتهُ وَأَغلَقتُ دُونَ وُدِّي

فَهوَ في سِجنِها عَنِ الناسِ قُفلا

إِذا فَعَلتِ الَّذي فَعَلتِ فَقُولي

حَمدَ خَيراً وَأَتبَعي القَولَ فِعلا

وَصِلِيني فَأُشهِدُ اللَه أَن لا

أَبتَغي مِن سِواكِ ما عِشتُ وَصلا

ما دَعا نائِحُ الحَمامِ بِوادٍ

ذي أَراكٍ وَهَزَّتِ الرِيحُ أَثلا

جَعَلَ اللَهُ وَجهَ كُلِّ حَسُودٍ

لا أَراه لَها مِنَ الناس أَهلا

أَو حَسُودٍ بَغاكِ يَوماً بِسُوءٍ

كاشِحٍ مُبغِضٍ لِرِجلِكِ نَعلا

قَلتُ إِذا أَقبَلَت تَهادى وَزُهرٌ

كَنِعاجِ المَلا تَعَسَّفنَ رَملا

وَتَنَقَّبنَ بِالبُرُودِ وَأَبدَي

نَ عُيُوناً حُورَ المَدامِعِ نُجلا

مَرحَباً مَرحَباً بِأُمِّ جُبَيرٍ

وَبِأَترابِها وَأَهلاً وَسَهلا

لَم أُرَحِّبُ بِأَن سَخَطتِ وَلَكِن

مَرحَباً إِن رَضِيتِ عَنّا وَأَهلا

أَحسَنُ الناسِ مَجلِساً وَحَديثاً

وَقَواماً وَأَكمَلُ الناسِ عَقلا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العرجي

avatar

العرجي حساب موثق

العصر الاموي

poet-Al-Arji@

91

قصيدة

1

الاقتباسات

9

متابعين

عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان بن عفان الأموي القرشي، أبو عمر. شاعر، غزل مطبوع، ينحو نحو عمر بن أبي ربيعة. كان مشغوفاً باللهو والصيد. وكان من الأدباء الظرفاء ...

المزيد عن العرجي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة