الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

ما ضر من للنوى زمت ركائبه

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

ما ضرّ مَن لِلنوى زُمَّتْ ركائبُهُ

لو جاد لِي ساعة التّوديع بالنّظرِ

رميتُمُ القلبَ منّي بالوجيب وقد

فارقتمونِيَ والعينين بالسَّهَرِ

وَكِدتُ أَقضي غداةَ البين من جَزَعٍ

لو لم يكن لك قلبٌ صيغَ من حجرِ

وَكيفَ يَسلاكُمُ قلبي المشوق وقد

غيَّبتُمُ بَصري بالبينِ عَن بَصري

وَما تركتُ قراراً من فراقكُمُ

لكنْ حذرتُ وكم لم يُنجنِي حَذَري

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى