الديوان » العصر العثماني » محمد المعولي »

عليكم وإن طال البعاد سلام

عليكم وإن طالَ البعادُ سلامُ

وحالت سُهوبٌ بيننا وأكامُ

وألفُ ثناء بعد ألفِ تحيةٍ

وطِرسٌ له المسك الذكىّ خِتَامُ

وحمداً وشكراً لا يزالُ مؤيداً

يدومُ ولا يفنى بذاكَ دَوَامُ

وصفوَ ودادٍ من لدنا يَسركم

وتذكارَ أفراحِ حَواهُ فطَامُ

تضمَن أسطاراً تلوحُ كأنها

بدورُ دُجى ليلٍ بهن تمامُ

وطِرسٌ يفوقُ الشمسُ نوراً وبهجةً

تضمنه إلٌّ لنا وذِمامُ

نخص به الزاكينَ أهلَ نفوسةٍ

فما شذَّ شيخٌ منهمُ وغلامُ

عليكم جميعاً حَمْدُنا وسلامنا

لأتتم لدينا محسنونَ كِرَامُ

وأنتم خُلقتم في الورَى خير أمةٍ

من العُرْبِ لا مصرٌ هناك وشَامُ

سمعنا وجاءتنا الأحاديثُ أنكم

نَصَبتم إماماً وهو ذاكَ إمامُ

ألا فانصرُوه واتقوا الله واسمعُوا

له وأطيعوا فالنعيمُ إمامُ

وكونوا جيمعاً كلكم لا تفرقوا

فتبدُو ملاماتٌ لكم وخِصامُ

فنصرُ إمام المسلمين فريضةٌ

وعصيانُه هو المطيعُ حَرامُ

ولو أننا بالقرب لم نأل جهدنا

ولكن تناءى منزل ومقام

ولما سمعنا أنكم قد نصبتمُ

إماماً سُرِرْنا والسرور لِزامُ

هنيئاً لكم يا آل جربةَ إنكم

لدينِ إله العالمين قِوَامُ

وإن لكم في الحرب بأساً وقوةً

وشدُة بطشٍ فيكمُ وغرامُ

عنادُكمُ للظالمين ومَنْ به

ضَغَائنُ حِقْد ذابلِ وَحُسَامُ

وكونوا مِن اللهِ العزيز يكنْ لكمْ

ولا تعدلوا فالسيئاتُ عِظَامُ

بنى مصعب أنتم أولوا العلمِ والهدَى

وأجدادُكم في السالفين كرامُ

وهزّوا على الأعداء سيفاً وذابلا

ولا بمتكيكم رُذَّلٌ ولئِامُ

ولا تجبنوا إن النعيمَ أمامُكم

ولو لم يعشْ شيخٌ لكم وغلامُ

فأنتمْ لمن والى حياةٌ وسلوة

وأنتمْ لمن عادى شجاً وحِمَامُ

وأنتمْ على الحق المبين وضدكم

على باطلٍ قد قوّمتُه طغامُ

فإنّ إله العرش عند أولى التقى

وعند الذي لا يعتريه سَآمُ

وليس عليكمْ مِن عُميْرٍ وعامِرٍ

إذا ما عدلتم في البريْةِ نامُوا

وأعطُوا اليتامَى والمساكينَ حقَّهم

فإن فقيرَ الله ليس يُضَامُ

ولا تحزنوا يوماً على ما يقوُتكم

ولا تفرحوا بالآتِ فهو حُطامُ

معلومات عن محمد المعولي

محمد المعولي

محمد المعولي

محمد بن عبد الله بن سالم المعولي. أحد أعلام الشعر العمانيين الخالدين عاش في أواخر القرن الحادي عشر وفي القرن الثاني عشر الهجري. وخلد في شعره ومدائحه مجد شعبه وعظمة حكامه وانتصارات..

المزيد عن محمد المعولي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد المعولي صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس