الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

أبا جميل قر عينا بمن

أبا جميلٍ قُرَّ عيناً بمَنْ

بَلَّغَك الله به ما تريدْ

وزادك الله سروراً به

زيادةً ما برحت في مزيد

بالولد الماجد من ماجد

لا يَلِدُ الماجدُ إلاَّ مجيد

يا حبَّذا الوالد من والدٍ

وحبَّذا طلعة هذا الوليد

لاحت مزاياك على وجهه

كالبدر في طالع برج سعيد

أَلَمْ تكنْ ربَّ الجميل الَّذي

مل ترك الأَحرار إلاَّ عبيد

وأَنْتَ في النَّاس لمَنْ يقتفي

قافية المجد وبيت القصيد

وكلّ من آوى إلى فضله

آوى إلى ظلٍّ وركنٍ شديد

فليهنك المولود كلّ الهنا

بخالد الذّكر الَّذي لا يبيد

كلَيْلَةِ الأَعياد ميلاده

وأَنْتَ منه كلّ يومٍ بعيد

لمَّا بدا للعين أَرَّخْته

أَشرقتِ الدُّنيا بعبد الحميد

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس