الديوان » السودان » حمزة الملك طمبل »

نما على أرضها الشجر

عدد الأبيات : 39

طباعة مفضلتي

نما على أرضها الشجر

وقد جرى تحتها النهر

وشيدت حولها بيوت

بها إله الورى ذكر

وللتواريخ ذكريات

تحف من حولها غرر

فأنت مستعرض صفوفا

تمر أطيافها زمر

ترى بها التين وهو غض

وفوقه حية ذكر

جنينة حدها البصر

كجنة الخلد في الكبر

وقارها يخلب الحجى

وحسنها يخلب النظر

يسحرك الصبح إن سفر

والليل فيها اذا اعتكر

والماء والزهر والشجر

والنجم والشمس والقمر

والنيل مسترسل شحيح

كأنه الكوثر الخصر

تراه ينساب كالأفاعي

بين الملفات والجزر

والطير في الأيك صادحات

تجيد لحنا بلا وتر

والورد في رقة يحيى

أهلا وسهلا بمن حضر

كأنما كل وردة

عصارة الناس لا الشجر

كأنما شمسها عروس

ترفل في النور للسرر

صفت وكادت بصفوها

تهتك في الغيب ما استتر

وكم لها من مآثر

في النفس محمودة الأثر

ترى على القرب فندقا

يمثل الأرض والبشر

كذلك الأرض فندق

الناس فيه على سفر

حدث لمستعبر نظر

عن غابر الملك والأسر

وعن ملوك هناك كانوا

على الزرابي والسرر

جزيرة الفيل ثم تبدو

كاليخت في النيل قد مخر

تحمل فيها لمن غبر

عشرين من أشهر العصر

فتلك موفي وذي كروفي

وتلك بئر لها خطر

كان هنا بينهم إله

يفجر النيل للبشر

وكان خينومها إله

بكل أبنائه أبر

يأمر شلاله فيزكي

الزرع والضرع والثمر

يا واحة من حياة جيل

بين صحارى من العصر

تحف من حولها الجبال

كأنها الطوق من حجر

لورد حصن ردى لردت

عن ملك أربابها الخطر

فيك رجاء وفيك يأس

يلمحه الفكر لا النظر

وفيك ذكر لمن ذكر

وفيك شعر لمن شعر

فيك حياة وفيك موت

يرمقنا خلسة شذر

فالزهر والطير فيك حي

والله والناس والشجر

والموت بين الطلول يبدو

والمجد تحت الثرى اندثر

سلمت لو تسلم الجبال

من عصفة الدهر والقدر

جنينة حسنها بهر

ومثلها في الدنى ندر

لا تبلغ العين من مداها

ما تبلغ النفس والفكر

سئمت مكثي بها فهل

أسلم في الخلد من ضجر

معلومات عن حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل. شاعر وناقد مجدد اشتهر بمقالاته عن الأدب السوداني، صدر له كتاب الأدب السوداني وما يجب أن يكون عليه وديوان الطبيعة في مجلد واحد. نشأ في مصر، وعين..

المزيد عن حمزة الملك طمبل