الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

يا صاحبي عرجا بي ساعة

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

يا صاحبيَّ عرِّجا بي ساعةً

على الطلول واسألا رُباها

مَن حلَّها من بعدِنا يوما ومَن

تبدَّلت من بَعدنا سُعداها

ومَن تعاطَى الكأسَ من ريقتِها

وارتشَفَ الأشنبَ مِن لمَاها

ومَن رعَى الروضَ بأكنافِ الحمى

واقتنصَ النافرَ من ظُباها

يا سَرحة الوادي سقتكِ مزنةٌ

تضحَكُ قبلَ الدَّوحِ من بُكاها

ويا أثيلات النقيب أورقت

مِن نحوك الأفنانُ مَن جنَاها

ويا عُرَيْصات القليب من لوى

نعمانَ فالأثيل من جرعاها

إني بكنَّ اليومَ صبٌّ مغرمٌ

ذو لوعةٍ ما ينقضِي جَواها

ما ذكرتْ نفسِيَ أيّامَ الحمى

إلا وتجفو مقلتي كراها

ولا تنسَّمتُ الصَّبا من أرضكم

إلا شفاني الطِّيبُ من رَيَّاها

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي