الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

وقالوا خف الله في مهجة

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وقالوا خف اللّهَ في مهجةٍ

سمحتَ بها لضَنىً واشتياقِ

ويُسليك أنك مذ فارقوك

على عهد من أتلف البينُ باقِ

فقلت وهل هو إلا الحِما

مُ أحلى من العيش بعد الفراقِ

فداؤك طائفةُ البين في

بكائي على إثره واحتراقي

وقلبٌ على العهد إما سلو

ت من حفظ ميثاقكم في وثاقِ

أرى الأرض بعدك مثل القَذاة

تَردَّد ما بين جفني وماقي

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي