الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

سواك ومن وثقت به يخون

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

سواك ومن وثقتُ به يخونُ

وغيرُك يومَ أسأله الضنينُ

أعيذك أن تُنافيَني مِطالا

وقد قُضِيتْ سوى ديني ديونُ

وأقبِحْ يا مكذِّبَ فيك ظنِّي

إذا صدقَتْ سوايَ بك الظنونُ

وكان الحقُّ لو أنصفتَ أني

إذا أنجزتَ أوّلَهم أكونُ

يعِزّ عليّ أن ترضَى بسُخطي

على زمني وإرضائي يهونُ

ذوَى غصني بحبسك من سمائي

وكم تبقَى على العطش الغصونُ

ومن غلطِ إذا أبردت نفسي

حرارةَ ما يعالجه الحزينُ

سأسكتُ ثمَّ تحسبني سواءً

وأنت وبيننا في الحال بُونُ

وأستر تحت أثوابي هزالا

إذا أبديتَه شَمِتَ السمينُ

ومهما يستعِنْ غيري فإني

عليك بحسن رأيك أستعينُ

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي

تصنيفات القصيدة