الديوان » العصر العباسي » مهيار الديلمي »

أُعجِبت بي بين نادي قومِها

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أُعْجِبَتْ بي بين نادي قَومِها

أُمُّ سعدٍ فمضَتْ تسألُ بي

سَرَّها ما عَلِمتْ من خُلُقي

فأرادتْ عِلمَا ما حَسَبي

لا تخالي نَسَباً يخفِضُني

أنا مَن يُرضيكِ عند النسبِ

قَوْمِيَ استولَوْا على الدهرِ فَتىً

ومَشَوْا فوق رءوسِ الحِقَبِ

عمَّموا بالشمسِ هاماتِهُمُ

وبَنوْا أبياتَهم بالشهُبِ

وأَبى كِسرَى على إيوانهِ

أين في الناس أبٌ مثلُ ابي

سَوْرةُ الملكِ القُدامَى وعَلَى

شَرَفِ الإسلامِ لي والأدبِ

قد قَبستُ المجدَ من خيرِ أبٍ

وقبَستُ الدينَ من خيرِ نبي

وضَممتُ الفخرَ من أطرافِهِ

سوددَ الفرسِ ودينَ العرب

معلومات عن مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار الديلمي

مهيار بن مرزويه؛ أبو الحسن (أو أبو الحسين) الديلمي". شاعر كبير؛ في معانيه ابتكار. وفي أسلوبه قوة. قال الحر العاملي: جمع مهيار بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال الزبيدي: شاعر..

المزيد عن مهيار الديلمي

تصنيفات القصيدة