الديوان » العصر العباسي » ابن الزيات »

ولي طرف ينازعني إليها

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

وَلي طَرفٌ يُنازِعُني إِلَيها

أُحاوِلُ صَرفَهُ عَنِّي فَيابى

أُقاتِلُهُ لأَصرِفَهُ قِتالاً

وَيَأبى نَحوَها إِلَّا ذهابا

فَطَرفي هكَذا وَإِذا أَرادَت

لِتَصرِفَ طَرفَها عَنِّي أَجابا

أَحينَ مَلَكتَ يا إِنسانُ أَمري

فَتَحتَ مِنَ العَذابِ عَلَيَّ بابا

أَدالَ اللَّهُ مِنكَ بِيَومِ صِدقٍ

يَكونُ لِما سَبَقتَ بِهِ عِقابا

معلومات عن ابن الزيات

ابن الزيات

ابن الزيات

محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات. وزير العتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة..

المزيد عن ابن الزيات