الديوان » العصر الايوبي » داود بن عيسى الايوبي » أيا منكرا ودي له وهو عارف

عدد الابيات : 5

طباعة

أيا منكراً ودِّي له وهو عارفٌ

بأنَّ وِدادي لا يداخلهُ النُّكرُ

يبيتُ قريرَ العينِ في جنبِ راحةٍ

وبينَ ضلوعي مِن محبّتِكَ الجمرُ

تراخيتَ عنّي حيثُ لجَّ بين الهوى

وجرَّبت صبري عندما نفدَ الصّبرُ

فلو نظرت عيناكَ في اللَّيلِ حالتي

وقد هزَّني شوقٌ وقلقلني فِكرُ

رأيتَ سليماً في ثيابِ مُسلّمٍ

ومُستعِراً قد ضمَّ شُرسُوفهُ الشّعرُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن داود بن عيسى الايوبي

avatar

داود بن عيسى الايوبي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Dawood-bin-Issa-Al-Ayyubi@

97

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

داود بن الملك المعظم عيسى بن محمد بن أيوب، الملك الناصر صلاح الدين. صاحب الكرك، وأحد الشعراء الأدباء. ولد ونشأ في دمشق. وملكها بعد أبيه (سنة 626 هـ) وأخذها منه ...

المزيد عن داود بن عيسى الايوبي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة