الديوان » العصر العباسي » أبو الرقعمق »

خليلي من عامر اسعدا

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

خليلي من عامر اسعدا

على الشوق خلا بلا مسعد

قفا وقفة بربوع الحمى

فلولا الوفا لهوى الخرد

لما عجبت بالركب مستنجداً

دموعي على الطلل الملبد

معاهد لهو كأن الهوى

بها بعد زينب لم يعهد

فسبحان من جعل المكرمات

جميعاً بكف أبي أحمد

وقال له كن كما تشتهي

فكان النهاية في السؤدد

وهل غيره أحد يرتجي

ويعدي على الزمن المعتدي

معلومات عن أبو الرقعمق

أبو الرقعمق

أبو الرقعمق

أحمد بن محمد الأنطاكي. شاعر فكه، تصرف بالشعر جداً وهزلاً ومجوناً. وهو أحد شعراء اليتيمة، ومن المداح المجيدين. أصله من أنطاكية، وأقام بمصر طويلاً يمدح ملوكها ووزراءها وتوفي فيها. له..

المزيد عن أبو الرقعمق