عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

كأنما عذاره

سطرا سواد في يقق

كأنما رضابه

خمر بمسك قد فتق

إن نكته فاستمعن

نصحك من خل شفق

كن حذراً كن حذراً

كن حذراً من الغرق

لأنه من سعة

يصلح للبحر طبق

إن قلت لي إني حسن

والحسن مني مسترق

قلنا مقالاً بيناً

لا كذباً ولا خرق

كل امرء صوره

خاقه كما اتفق

كن غصناً كن قمراً

كن شمس دجن في الأفق

كن يوسف الحسن الذي

من طينه الحسن خلق

هل أنت إلا خلق

زدت على كل خلق

يا أيها العلق الذي

فقحته بلا غلق

خانك في الود الذي

بوده كنت نثق

معلومات عن أبو الرقعمق

أبو الرقعمق

أبو الرقعمق

أحمد بن محمد الأنطاكي. شاعر فكه، تصرف بالشعر جداً وهزلاً ومجوناً. وهو أحد شعراء اليتيمة، ومن المداح المجيدين. أصله من أنطاكية، وأقام بمصر طويلاً يمدح ملوكها ووزراءها وتوفي فيها. له..

المزيد عن أبو الرقعمق